العاب وبرامج ومواضيع منوعه
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 صر خة الأقصى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 92
تاريخ التسجيل : 18/06/2010
العمر : 21

مُساهمةموضوع: صر خة الأقصى   الأربعاء يونيو 30, 2010 12:45 am

صر خة الأقصى
وامعتصماه أغيثوني أنادي
لو يهز نادي لو يسمع لو يجدي
أنادي المئة مليون من قومي و من جندي
أناديهم
لعل صوتي يكسرصخرة اللحد
أنادي كل موتانا ...أنادي كل أحيانا
أناديهم أناجيلا أذا سمعوا وقرأنا
أناديهم باسم الله شيبا و شبانا
أناديهم من الأعماق فرسانا وشجعانا
أناديهم جيوشنا وادعوهم سرايانا
أناديهم عمر بن الخطاب خالد بن الوليد... صلاح الدين
الاقصى
يغتصب... القدس تبكي
والعالم ينظر واقفا مكتوف الايدي
الاقصى يصرخ والقدس تنتحب
اولم تلامس صرختي اسماعكم ؟؟؟
ياسادتي
أولم تثر احساسكم صرخات اقصاكم الذبيح
أولم تهز نفوسكم صرخات قدسكم الجريح
اولم تدم قلوبكم أنات ساحات مسجدكم المستباح
يا سادتي متى سوف تهتزالشوارب ؟
متى ؟؟
لابلغ اقصانا وقدسنا
بأن مازال في امة العرب خير!!
يا سادتي
ان لم تلامس صرختي أسماعكم
فوصيتي ان تقرأوا ما سيخطه قلمي
ياشعر سر نحو الحجاز وقل لعاهلها
حامي الحرمين
الاقصى يستغيث
فأغثه يا حامي الحرمين
يا رجل السلام
و إذا مررت يا شعر بمصر
أرض الكنانة
قل لزعيمهافي فلسطين
مسرى الرسول
الاقصى يئن
فأغثه
واصل يا شعر مسيرتك للشام
وقل لرئيسها يا رفيق
الاقصى يصرخ
القدس تغتصب
فمتى ستحررها من اللئام
قل لنا يا همام
واصل مسيرتك للكويت
وانقل الى اميرها ما قد حملت
من شعر وصدق المشاعر
من القدس واقصاها المحاصر
من فلسطين المغتصبة
واصل مسيرتك للمغرب
وجزائر المليون شهيد
وليبيا عمر المختار
وسائر بلادنا العربية
وانقل لهم صرخة الاقصى الذبيح
واخيرا
عدلي أيها الرسول الكريم
لابلغ شعبي وامتي وأقصاي الشريف
ما قد حملت
واقول للاقصى كفى عويلا
فما زال في امة يعرب خير


الشاعرة : امل ابو التن
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://amerme4.yoo7.com
 
صر خة الأقصى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عامر صلاح ابو التين  :: الفئة الأولى :: amerme4.yoo7.com-
انتقل الى: